Netty2014 Nominants

تهجير الأذربيجانيين

زارين كاركاديان: “عاش الأذربيجانيون في 2000 منطقة سكنية من المناطق السكنية البالغ عددها الاجمالي 2300 في أرض أرمينيا الحالية حتى عام 1820”

 …تاريخ تهجير الأذربيجانيين القاطنين في أرض أرمينيا الحالية يشمل فترة ما بين عامي 1820-1988.

إن معانات الأذربيجانيين جراء طردهم من أراضيهم التاريخية الموجودة في أرمينيا الحالية وجدت عكسها المفصل في الكتب المطبوعة ليس فقط في أذربيجان فحسب بل في أرمينيا ذاتها والبلدان الأخرى.

deportasiya

ويكتب المؤلف الأرميني زارين كاركاديان في كتابه المعنون “سكان أرمينيا السوفييتية في سنوات 1831-1931”: “عاش الأذربيجانيون في 2000 منطقة سكنية من المناطق السكنية البالغ عددها الاجمالي 2300 في أرض أرمينيا الحالية حتى عام 1820”. إذ أن الأذربيجانيين القاطنين في أراضي أرمينيا الحالية تعرضوا حينا بعد حين لحملات التهجير الجماعي بعد معاهدة تركمانتشاي الموقعة بين إيران وروسيا عام 1828 التي أدت الى تقسيم أذربيجان. كما ورد في كتاب “فهرس الأعلام الجغرافية لأرمينيا والمناطق المجاورة” المطبوع في يرفان عام 1986 أن “70 بالمائة من القاطنين في أرض أرمينيا الحالية هم أبناء المهاجرين من تركيا وإيران خلال سنوات 1828-1830.”

هذا ونرى في كتاب ي. شافروف “التهديد أمام عمل الروس في ما وراء القوقاز” المطبوع عام 1911 في سانت بطرسبورغ أن ” 40 ألف أرميني من إيران و84600 أرميني من تركيا نزحوا الى ما وراء القوقاز خلال أعوام 1828-1830 وتم توطينهم في أخصب الأراضي لولاية إيرفان حيث كان عدد منسوبي القومية الأرمينية حينذاك قليلا. كذلك يذكر البروفيسور الأمريكي جاستين ماكارتي في كتابه المعنون “هل المجزرة حدثت؟” “أن 600 ألف أرميني تم توطينهم في أراضي روسيا خلال سنوات 1820-1920 مقابل ترك مليوني مسلم لهذه الأراضي.”

تنقسم عملية تهجير الأذربيجانيين الجماعي من أراضي أرمينيا في القرن العشرين إلى 4 مراحل وهي مرحلة عام 1905 ومرحلة ما بين 1918-1920 ومرحلة ما بين 1948-1956 ومرحلة ما بين 1987-1988. وتثبت الوثائق الاحصائية والأرشيفية أن أكثر من مليون ونصف أذربيجاني تم تشريدهم من أراضيهم التاريخية في أرمينيا الحالية نتيجة هذه العمليات.  بعد إقامة جمهورية أرمينيا السوفييتية تم تغيير أسماء 698 من أصل 940 منطقة سكنية مأهولة بالأذربيجانيين واستبدلت بالأسماء الأرمينية. لكن الأرمن لم يكتفوا بذلك. واستمرت عملية تغيير الأسماء حتى بعد التهجير الكامل للأذربيجانيين من أرض هذه الجمهورية. وتم استبدال أسماء 91 منطقة سكنية أذربيجانية أخيرة بالأسماء الأرمينية بمرسوم جمهوري أصدره الرئيس الأرميني السابق ليفون تير بطروسيان بتاريخ 9 أبريل عام 1991.

تابديق فرهات أوغلو

http://www.amerikaninsesi.org

andronikin getirdiyi ermeniler kicik

الأرمن الذين جلبهم آندرانيك حلوا محل المسلمين المطرودين من منطقتي إيروان ودرلياز

andronikin-getirdiyi-ermeniler

نتيجة الاشتباكات العرقية بين الأرمن والأذربيجانيين في أوائل القرن العشرين والتصفية العرقية التي قام بها القوميون الأرمن تم طرد عدد كبير من السكان الأذربيجانيين من أراضي أرمينيا الحالية. ولعبت الوحدات المسلحة الأرمينية تحت قيادة آندرانيك ابتداء من أواسط عام 1918 دورا كبيرا في تدمير مناطق سكنية للمسلمين في زانكزور والتصفية العرقية للمنطقة. أما القيادة البريطانية لأغراضها السياسية الخاصة لم تسمح لآندرانيك بنشر نشاطه في قاراباغ. جلب آندرانيك 30 ألف لاجئ أرميني من الأناضول الشرقية، أساسا من موش وبيتليس. ومكث جزء من الأرمن الوافدين من تركيا في زانكزور بينما حل الآخرون محل المسلمين المطرودين من منطقتي إيروان ودرلياز بهدف تغيير التركيبة السكانية للمناطق الرئيسية للدولة الأرمينية. حسب المعلومات الواردة في مجلة الإثنوغرافيا القوقازية لأكاديمية العلوم للاتحاد السوفييتي، “إن الأراضي المأهولة بالأذربيجانيين في أرمينيا كان يتم إخلاؤها. وكان الدشناكيون ينتهجون هناك سياسة “إخلاء البلد من الغزاة، قبل كل شيء من المسلمين” وكانوا يطردونهم من بيازيد الجديدة وإيروان وإوجمؤذن وشرور درلياز.”

تبديل الأسماء الجغرافية التركية الموجودة في أرض أرمينيا بالأسماء الأرمنية في القرن العشرين

Göyçə-xəritəيورد جعفر قياسي وإبراهيم بوزيل في كتابهما ” Armenian acts of cultural terrorism” من كتاب ز.كوركوديان “سكان أرمينيا السوفييتية” (طبع عام 1932) مثالا يقال إن 2000 من أصل 2310 اسما جغرافيا في أرض أرمينيا كانت تركية الأصل.